السبت، 15 يناير، 2011

وإنكــسر القيـــد يــا تونــــس

وإنـكـــسر القيـــد يا تــونــــس


وسقط حكم المافيا في تونس !



سقط زين العابدين بن علي إثر انتفاضة شعبية في جميع أنحاء تونس مساء يوم الجمعة 14 يناير 2011 ، وتولى مقاليد الحكم بشكل شبه رسمي رئيس الوزراء محمد الغنوشي بعد أن أعلن توليه السلطة موقتاً بدلا من زين العابدين بن علي ، وأكد لوسائل الإعلام أنه سيجري عملية انتخابات عاجلة في تونس لاختيار رئيس جديد للبلاد.
في الوقت الذي اعتقل فيه الأمن التونسي أفرادا من أسرة الطرابلسي ( أصهار بن علي) قبيل مغادرتهم مطار تونس.
وذكرت التقارير أن الرئيس زين العابدين غادر البلاد متجها إلى مالطا بحماية من الجمهورية الليبية العربية في حدود الساعة 5 مساء بتوقيت تونس وسيستقل طائرته الخاصه الى السعودية ، على خلفية احتجاجات شعبية دامية تحولت إلى انتفاضة عارمة ، رغم صدور قرار خفض أسعار المواد الأساسية ومنح الحرية الكاملة للأعلام وعدم غلق مواقع الأنترنت.
وقد قام الجيش بإغلاق المجال الجوي التونسي أمام حركة الطيران و قام متظاهرين باحتلال مبان مجاورة قرب وزارة الداخلية التونسية ودخلوا في مواجهات مسلحة مع الجيش والشرطة.

الاثنين، 10 يناير، 2011

وداعا للسودان الموحد كما عرفناه يوما ..


ستعلن دولة جديدة في أفريقيا، ولا نعرف ما هو الاسم الذي سيكون لهذه الدولة الناشئة، أم أنها ستكون جمهورية للموز سرعان ما تنزلق إلى الحرب الأهلية.
دولة جديدة ستقضي على "أكبر دولة عربية مساحة" كنا حفظناها منذ طفولتنا ، الدولة التي هي سلة الطعام الكبيرة لوطننا العربي ، كما كان مدرس الاجتماعيات يدرسنا منذ سنوات ، تعودنا فيها أن نحلم "بالحلم العربي" وبأنه لا يجوز أن نفرط في جزء من ترابنا ، لن نجهش بالبكاء فلدينا الكثير من المراثي في تاريخنا وقد ماتت أحاسيسنا من كثر بكاءنا ، وكما قال الراحل نزار قباني "تاريخنا كله محنة وأيامنا كلها كربلاء" وإلى لقاء مع مجزرة تقسيم مقبلة.